Posted by : HYO Chan Sep 8, 2011





طيري الوحيد بلا ريش ..

غدوت الآصق رويشات الطيور المهاجرة على أجنحته العارية ..

كنتم كما كنا .. نعتلي الأرض ناظرين إلى السماء من فوقنا ..

تلك السماء التي أهدتني طائراً أسميته الحياة ..

عادت لتأخذه في لحظةٍ خرقاء ..

أوَلن أراك بعدُ يا طائر الهواء ؟ ..

حتى صوتُ هذيانك وقت الظهيرة وأنت تسرد الألحان ..

يا لحماقتي الهوجاء ..

صوتك ذاك كانت ولازالت محفورة نغماته في الأرجاء ..

لن تختفي صورتك من هذا المكان ..

لذا فلتصرخ السماء باستياء ..

ستبقى طيري الوحيد قبل وبعد هجرانك الديار ..

لا تبكِ إن سمعتَ أنيني المعتاد ..

رغم المسافات الطوال ..

بل نادِني بصوتك المرتاب ..

علّهُ يصلني أثناء غفوةِ نهار ..
,,

تنبيه : كل طرح يعرض في هذه المدونة يمنع نقله
 جميع الحقوق محفوظة لـ HYO Chan

Leave a Reply

Subscribe to Posts | Subscribe to Comments

Copyright © 2013 HYO Chan - Powered by Blogger