Posted by : HYO Chan Sep 17, 2011




كم هو محزن الوقوع في قعر الدنيا ..

دنا مني الموت ورفاقه فولوا بي صوب تلك الناحية ..

مللت المراددة والتعثر المستديم ..

ما لرأسي قائلا بصمته سلاماً أيها الرفيق ..

أتراني ملاقيتك يوماً أم سقيم آخرتي سينالني قبلاً ..

تمتمت لك بها .. تلك الكلمات سلفاً ..

سيأتي مسرعاً وقت الغروب الأخير ..

مالم تستدر نحوي سيحل مقدم الرفاق ..

مقلّبي القلوب , رافعي الرؤوس وسالبي النفوس ..

كلمات نقشتها بنهايات كتاب ..

لكنها مُحيت مع توالي الأيام ..

سلام الوداع قد حان ..

فلتبتعد نظراتي عن المحال ..

ولتختفي أيها الشاحب مع رذاذ الغبار ..

كانت سمائي ذاتها سماؤك الحدباء ..

ولكن ها هنا قد حلَّ مرير الوداع ..

سأحظى بلقائكِ أيا سمائي العذراء ..

سأذكركِ كما ذكرتُ نسيم الصباح ..

فخذي بتلك الذكريات بعيداً وهبيني موضعاً لرقادٍ قد يدوم طويلاً ..

,,

تنبيه : كل طرح يعرض في هذه المدونة يمنع نقله
جميع الحقوق محفوظة لـ HYO Chan



Leave a Reply

Subscribe to Posts | Subscribe to Comments

Copyright © 2013 HYO Chan - Powered by Blogger